Islam and public life منتدى الاسلام والحياه العامه

منتدى الاسلام والحياه العامه يرحب بكم



منتدى الاسلام والحياه العامه يرحب بكم

منتدى الاسلام والحياه العامه يرحب بكم

اهلا بيكم فى المنتدى الاسلامى اتمنى لكم احلى الاوقات فى زكر الله وحب الله


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 64 بتاريخ الجمعة 11 أغسطس 2017 - 20:39
المواضيع الأخيرة
» حرف واحد فى القران الكريم فيه اعجاز مزلزل
السبت 4 نوفمبر 2017 - 23:15 من طرف احمدااا

» معجزة إلهية تحير العلماء فى أمريكا .....
الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 12:46 من طرف admin

» اقصر موضوع فى هذا المنتدى
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 0:08 من طرف احمدااا

» اعجاز عددى فى سوره الفيل
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 21:53 من طرف احمدااا

» جديد// الاعجاز العلمى فى قوله تعالى (فى ادنى الارض) بالتوثيق العلمى
الأحد 29 أكتوبر 2017 - 22:04 من طرف احمدااا

» استخرج معجزه قرانيه بنفسك
السبت 28 أكتوبر 2017 - 22:41 من طرف احمدااا

» ابحث عن هذا الرقم فى سوره الكوثر
السبت 28 أكتوبر 2017 - 0:09 من طرف احمدااا

» إكتشاف دورة حياة الشمس ودورانها بهدي القرآن
السبت 15 أكتوبر 2016 - 10:02 من طرف admin

» الاسلام يدعو للتفكر
الخميس 13 أكتوبر 2016 - 16:39 من طرف admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
admin
 
احمدااا
 

الصداع ( وجع الرأس)

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 16:00 من طرف admin

الصداع ( وجع الرأس)

العلاج بالقراءة

*ارفع اليدين كما هو الحال في الدعاء واقرأ سورة الحمد والإخلاص والمعوذتين ثم امسح يديك على جسمك ومكان الألم تشفى بإذن الله.
*******
*ضع يدك على موضع الألم وقل ثلاث مرات : (( الله ، الله ، الله …


تعاليق: 0

يات السكينة وادعية التحصين والرقي

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:59 من طرف admin


آيات السكينة وادعية التحصين والرقية -
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخواتي في الله

هذه ادعية التحصين وآيات السكينة وادعية الرقية كي تستنزلوا بها الرحمات وتستدفعوا بها شر الاشرار وشر شياطين الجن والانس

بسم الله …


تعاليق: 0

تحصين شامل وبسيط

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:58 من طرف admin


***أعوذبالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.من همزه ونفخه ونفثه


****اعوذ بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامه ومن كل عين لاامه

***أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق

****أعوذ بوجه الله الكريم وبكلمات الله التامات.الاتي …


تعاليق: 0

الحسد ( العين ) :

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:57 من طرف admin



الحسد ( العين ) :


ش

بما أن الحسد هو تمني زوال نعمة الغير إذا هو
يؤثر على الشيء الذي تقع عليه العين كالإنسان ،
وما يحتويه جسده من صحة ، وعافية ، والبيت ،
وأثاثه ، والدابة ، والمزرعة ، واللباس ، والشراب
، والطعام ، والأطفال …


تعاليق: 0

هل الرقية خاصة بمرض معين ؟

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:56 من طرف admin

هل الرقية خاصة بمرض معين ؟


قد يتبادر إلى الذهن أن الرقية خاصة بعلاج أمراض
العين والسحر والمس ،

وليس لها نفع أو تأثير في الشفاء من الأمراض
الأخرى كالعضوية والنفسية والقلبية !!
وهذا غير صحيح ، ومفهوم خاطئ عن الرقية يجب
أن …

تعاليق: 0

ثمة أمور نحب أن ننبهك عليها للتذكير لا للتعليم ومنها :

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:55 من طرف admin


ثمة أمور نحب أن ننبهك عليها للتذكير لا للتعليم ومنها :

1 ـ الاعتماد على الله سبحانه وتعالى وتفويض الأمر إليه ،
وكثرة الدعاء والإلحاح في طلب الشفاء ،
فهذه الرقية ما هي إلا سبب أقامه الله تعالى ليظهر
لعباده أنه هو المدبر …


تعاليق: 0

المراد بالرقية

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:55 من طرف admin



المراد بالرقية :

هي مجموعة من الآيات القرآنية والتعويذات
والأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم
يقرؤها المسلم على نفسه ، أو ولده ، أو أهله ،
لعلاج ما أصابه من الأمراض النفسية أو ما وقع له من
شر أعين الإنس والجن ، …


تعاليق: 0

الفرق بين التحصين والرقية

الأربعاء 13 فبراير 2013 - 15:53 من طرف admin



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
الفرق بين التحصين والرقية
~~~~~~~~~~~~~~~~~
اختلط مفهوم الرقيه والتحصين لدى البعض ولعلنا نوضح في هذا الموضوع مفهوم الرقيه والتحصين:
<< التحصين >>
كلمة …


تعاليق: 0

رقيه عامه بازن الله بنيه المرض

الثلاثاء 24 يوليو 2012 - 13:24 من طرف admin


1)-الفاتحة 0

2)- ( الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ *
الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا
رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ


تعاليق: 0

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 105 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو احمدااا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1777 مساهمة في هذا المنتدى في 1757 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

منتدى الاسلام والحياه العامه
المنتدى ملك احمد عبد العزيز محمد هيكل

جميع الحقوق محفوظة
لـ{منتدى الاسلام والحياه العامه } 
®http://shapap.talk4her.comحقوق الطبع والنشر©2012 -

2014

00201002680512


خطبه عن الاخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

http://shapap.talk4her.com/ خطبه عن الاخلاص

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء 30 يناير 2013 - 7:43



الحمد لله حمدًا كثيرًا طيّبًا مباركًا كما يحبّ ربّنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أن محمّدًا عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله وصحبِه، وسلّم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين.

أما بعد: أيها الناس، إنّ الإخلاصَ في القول والعمل فضلٌ من الله يتفضّل به على من يشاء من عبادِه، فهذا الإخلاصُ يقوّي الإيمان، وهذا الإخلاص يجعَل العمل مستمِرًّا، وهذا الإخلاصُ يجعل العبدَ صادقًا، يَـٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ ٱلصَّـٰدِقِينَ[التوبة:119].

أما بعد: عباد الله، إن الإخلاص هو صدق النية مع الله، وهو شرط أساس في قبول الأعمال، يقول تعالى: أَلاَ لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ[الزمر:3].

فإن الواجب على المسلم أن يقصد الله سبحانه وتعالى وحده بالعبادة في قوله وعمله، وذلك لا يكون إلا بإخلاص النية والقصد والإرادة لله وتخليصها من كل غرض دنيوي، قال الله تعالى مُخاطبا نبيَّه الكريم: قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ [الأنعام:162، 163]، وقال أيضا: وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدّينَ حُنَفَاء [البينة:5]، وقال أيضا: فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا وَلاَ يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبّهِ أَحَدَا [الكهف:110]، وهذه الآية بيّنت أنّ ركن العمل وشرط صحّته إنما هو في الإخلاص.

عباد الله، إنَّ العمل إذا كان لله فهو مقبول، وصاحبه مأجور عليه، وإن كان لغير الله فهو مردود على صاحبه، ويكون عليه وزرا، فالله سبحانه وتعالى لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصًا لوجهه الكريم، وفي الحديث القدسي: ((قال الله تبارك وتعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري تركته وشركه)) رواه مسلم.

وتصحيح النيّة لله شرط في صحّة العمل وقبوله، فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: ((إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه)) متفق عليه.

عباد الله، إنَّ الإخلاص واجب في العبادات والطاعات التي يُقصَد بها التقرّب إلى الله فقد، ورد في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي قال: ((إن الله طيّب لا يقبل إلا طيبا)) إنّ الصلاة مع الرياء جريمة، فبعدما فقدت روح الإخلاص أصبحت صورةً ميتة لا خير فيها، يقول تعالى: فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاَتِهِمْ سَاهُونَ الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ [الماعون:4-7].

نعم، عندما يفقد المسلم الإخلاص في صلاته تصبح عبارة عن حركات وسكنات وهمهمات غير مفهومة، لاشيء فيها، فترى المُصلّي لا يعي شيئا ويفقد خشوعه ويسيطر عليه وسواسه، فلا يتذوّق حلاوة العبادة.

كذلك الزّكاة والصدقة، فإذا أخرجها المسلم مرضاةً لله قبِلت منه، وإن أخرجها رياء وسمعة أو ليستَميل بها قلوبًا أو يكسِب أنصارا فإنه لن ينال من ماله الذي أخرجه إلا ما كسبه من جزاء الدنيا، والله تعالى يمدح المتصدقين الذين لا يبغون من صدقاتهم جزاء ولا شكورا، ولا ينتظرون من الناس المدحَ والشكر، يقول تعالى: إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلاَ شُكُورًا [الإنسان:9]، وقال أيضا: الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى وَمَا لأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى وَلَسَوْفَ يَرْضَى [الليل:18-21].

كذلك الصوم فإن لم يقصد بصومه العبادةَ والتقرب إلى الله تعالى كان صومه جوعا وعطشًا أو إضرابا عن الطعام، ولم ينل من صومه إلا ما أصابه من جوع وعطش، يقول النبي فيما رواه عنه أبو هريرة رضي الله عنه: ((ربَّ صائم ليس له من صيامه إلا الجوع، ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر)) أخرجه ابن ماجه وأحمد والدارمي. فإن أخلص صومه لربه أجزَل له الثواب وأعطاه أجرا عظيما، يقول النبي : ((من صام رمضان إيمانا واحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه)) متفق عليه.

كذلك الحج، فإن قصد بحجه السياحة أو التجارة أو الحصول على مكانة دينية في نظر الناس فلن ينال من حجه إلا التعبَ وخسارة المال، وإن أخلص وبرّ في حجه فإن الجزاء يكون مضاعفا، يقول النبي في حديث أبي هريرة رضي الله عنه: ((العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).

عباد الله، اعلموا أنّ العبادة ليست وحدها تحتاج إلى صدق نية وإخلاص، بل إن المعاملات والعادات تحتاج إلى نيّة، وتصير طاعات وقربات إذا ارتبطت بنيات صادقة وأُريدَ بها وجه الله، فقد قال النبي لسعد بن وقاص رضي الله عنه وهو يزوره في مرضه: ((وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أُجرتَ، حتى ما تجعل في في امرأتك)) متفق عليه من حديث عامر بن سعد.

وإن الله يعلم خبايا النفوس ويطّلع عليها، فيرفع المُخلصين بنياتهم إلى مراتب الصالحين.

عباد الله، إن الله ليجازي الصادقين بمجرّد نياتهم الصادقة حتى ولو لم يوفّقوا إلى العمل، فقد حدث في غزوةِ تبوك ـ وتسمى العُسرة ـ أن أتى قوم حبسهم الجُهد إلى رسول الله ، وطلبوا منه الذهاب معه والخروج للجهاد، فردهم النبي لأنهم عاجزون بدنيّا وماليّا، فعادوا وأعينهم تفيض من الدمع حزَنا على تخلّفهم عن الجهاد، فنزل فيهم القرآن كلاما يتلى: وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ [التوبة:92]، وقد سجل لهم ثواب المُجاهدين لصدق نياتهم، فقال فيهم المصطفى : ((إن أقواما خلفنا بالمدينة ما سلكنا شِعبا ولا واديا إلا وهم معنا فيه؛ حبسهم العذر)) رواه البخاري وابن ماجه.

اللهم اجعلنا من المُخلصين الصادقين، وصلى وسلم على سيدنا ونبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين، وأشهد أن سيدنا محمدا خير مبعوث للعالمين وخاتم الأنبياء والمرسلين، اللهم صلّ عليه وعلى آله وصحبه الغر الميامين، وعلى من تبعهم إلى يوم الدين.

وبعد: عباد الله، إن في الإخلاص فوائد كثيرة منها:

1- أن الله تعالى يرفع به درجات المؤمن، يقول المصطفى لسعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كما مرّ بنا: ((وإنك لن تُخلَّف فتعملَ عملاً تبتغي به وجهَ الله إلا ازدَدتَ به درجةً ورفعة)) متفق عليه.

2- المخلصُ لربّه مجابُ الدعوة, يقول النبيّ : ((انطلقَ ثلاثة نفرٍ ممّن كان قبلَكم حتى آواهم المبيتُ إلى غار فدخلوه, فانحدرت صخرةٌ من الجبل فسدّت عليهم الغار، فقالوا: إنّه لا ينجّيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم، فقال كلّ واحدٍ منهم متوسّلاً إلى الله بصالح عملِه وإخلاصِه: اللهمّ إن كنتُ فعلتُ ذلك ابتغاءَ وجهك ففرّج عنّا ما نحن فيه من هذه الصخرة، فانفرجَت فخرجوا يمشون)) متفق عليه.

3- وبه تزول أحقادُ القلوب وضغائن الصدور، يقول النبيّ : ((ثلاثٌ لا يغلّ عليهنّ قلبُ مسلم: إخلاص العمل لله، ومناصحةُ ولاة الأمر، ولزوم جماعةِ المسلمين)) رواه أحمد.

عباد الله، إن الرياء مهلك للعمل ومُحبط له، بل إن العمل ولو كان في ظاهره قربة يصير بالرياء وبالاً على صاحبه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: ((إن أذلَّ الناس يقضَى يوم القيامة عليه ـ أي: يحكم عليه ـ رجل استشهد فأتي به فعرَّفه نعمتَه، فعرفها قال: فما عملت فيها؟ قال: قاتلت فيك ـ أي: في سبيل الله ـ حتى استُشهدت، قال: كذبتَ، ولكنك قاتلت لأن يقال: جريء، فقد قيل، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار، ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن، فأتي به فعرّفه نعمَه فعرفها، قال: فما عملت فيها؟ قال: تعلّمتُ العلم وعلّمته وقرأت فيك القرآن، قال: كذبتَ، ولكنك تعلَّمت ليقال: عالم، وقرأتَ القرآن ليقال: قارِئ، فقد قيل: ثم أمِر به فسحب على وجهه حتى ألقِي في النار، ورجل وسّع الله عليه وأعطاه من أصناف المال، فأتي به فعرفه نعمَه فعرفها، قال: فما عملتَ فيها؟ قال: ما تركتُ من سبيل تحبّ أن ينفق فيها إلا أنفقتُ فيها لك، قال: كذبتَ، ولكنك فعلتَ ليقال: هو جواد، فقد قيل، ثم أمِر به فسحب على وجهه، ثم ألقي في النار)) رواه مسلم.

اللهم إنا نسألك الإخلاص في أقوالنا وأعمالنا، ونسألك أن ترضى عنا وأن تجنّبَنا الرياءَ في كل شؤوننا ما علمناه وما لم نعلم، اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحينا ما علمت الحياة خيرًا لنا…

avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 1796
ممكن تقييمك للمنتدى : 5395
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/07/2012
الموقع : مصر

http://shapap.talk4her.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى